مناظرة علنية شبابية حول ظاهرة قتل النساء

اذار 2015

عقد المنتدى العربي لجنسانية الفرد والاسرة يوم الجمعة الماضي ٢٠\٣\٢٠١٥ وضمن مشاريعه في منطقة اللد، مناظرة شبابية علنية بالتعاون مع "جذور" حول المقولة التالية: "تتحمل الشرطة المسؤولية الأولى في انتشار ظاهرة قتل النساء في المجتمع العربي". حيث حضر المناظرة عشرات الحضور من جمهور متنوع من أهالي وشباب منطقة المركز ومدينة اللد بشكل خاص.

لقد تم تشكيل الفريق المؤيد والمعارض للمقولة من شبابا وشابات من اللد، تدربوا على مر شهرين مع مدربة المناظرة نجوان بيرقدار. ثم اختار المتناظرون موضوع "قتل النساء في المجتمع العربي"، شعوراً منهم بأهمية الظاهرة ووجوب مواجهتها والتصدي لها على المستوى الاجتماعي والمؤسساتي.

افتتحت النشاط الدكتورة رغدة النابلسي أبنة مدينة الرملة، وعضو الهيئة الإدارية في منتدى الجنسانية، حيث أكدت على أهمية هذا النشاط كخطوة في مسيرة مواجهة ظاهرة قتل النساء الأخذة بالتفشي في مجتمعنا. كما أكدت على أن هذا النشاط هو مناسبة للاحتفاء بعمل المنتدى في منطقة المركز في السنوات الماضية، حيث نجح في بناء كادر تدريب وتوجيه متخصص في الجنسانية من مهنيين ومهنيات من المنطقة.

بدأت المناظرة بخطابات المتناظرات، وتفنيد الفريق الواحد للأخر. ثم فتح مجال النقاش والتساؤل من قبل الجمهور. ثم صوت الحضور للفريق الذي أدى برأيه افضل عملية تناظرية. حيث فاز الفريق المعارض للمقولة بفارق بسيط، ذلك بعد ان كان تفوق ايضاً بفارق بسيط من تصويت لجنة التحكيم والتي تكونت من كل من: ادوري العيس, فاتن حسونه وميرا منير. 

 

 

 

 

 

"تتحمل الشرطة المسؤولية الأولى في انتشار ظاهرة قتل النساء في المجتمع العربي". حيث حضر المناظرة عشرات الحضور من جمهور متنوع من أهالي وشباب منطقة المركز ومدينة اللد بشكل خاص.