غشاء اابكارة

 

غشاء البكارة هو عبارة عن غشاء مخاطي يغلق جزئياً المدخل إلى المهبل. وقد سمي هذا الغشاء "هايمين"  بهذا الاسم نسبة إلى إله الزواج عند الإغريق في الميثولوجيا الإغريقية القديمة. من المفترض أن يفض هذا الغشاء في أول جماع تمارسه الفتاة، أما في حالة بقائه على حاله من غير فض فيمثل العذرية. قد يفض غشاء البكارة أو يتمزق بواسطة عدة طرق، منها إدخال شيء ما في داخل المهبل كالسدادة القطنية، ومن خلال النشاطات الرياضية المجهدة، والعمليات الجراحية، والسقوط على أدوات حادة.

ترقيع غشاء البكارة، أو استعادة العذرية، هي شكل من أشكال الجراحة النسائية التجميلية. وفي معرض توضيح ذلك، قيل إن هذا الإجراء: "يتم من خلال تقريب حدود البقايا المتباعدة باستخدام دُرز أو غُرز جراحية ناعمة وقابلة للامتصاص لتحقيق الانسداد الجزئي في مدخل حوض المهبل. إذا كانت البقايا البكارية غير كافية، تُستخدم رقعة صغيرة من جدار المهبل الخلفي وتُقرب لجدار المهبل الأمامي بحيث تكون بمثابة رباط على عرض الحلقة البكارية" [1].

مصطلح "إعادة العذرية" ربما لا يكون دقيقاً عندما يحدث فض لغشاء البكارة بدون جماع، لكن الإجراء قد يكون مصحوباً باندماج الغلاف الهلامي الذي يحتوي على مادة شبيهة بالدم والذي يتفتق لمحاكاة النزيف ما بعد الاتصال الجنسي. لقد لوحظ في مجموعة الحالات التي تم التبليغ عنها فقط أن 50% من النساء اللواتي خضعن لعمليات ترقيع غشاء البكارة تم متابعتهن بعد ليلة الدخلة، وعبرن جميعهن عن نتيجة مرضية [2].

غشاء البكارة هو عبارة عن غشاء مخاطي يغلق جزئياً المدخل إلى المهبل