بلا حشومة : الجنسانية النسائية في المغرب

2003

الحشومة تتبدى لنا في صورة قناع سميك يفصل بين عالمين متعارضين احد هذين العالمين تحكمه العادات و لايترك للمرء فيه سبيل لكي يثبت ذاته من حيث هو فرد متحرر من النموذج الاجتماعي واما العالم الثاني فقوامه الصمت والاسرار انه عالم الشخص الذي لا يحسب فيه حساب للتقاليد.