خرافات جنسية

بقلم: صابر فايد | من موقع: "فكِّر تاني"

المجتمع المصري مليء بالخرافات والشائعات خاصة بخصوص الرابطة الجنسية بين الرجل والمرأة، وهذه الخرافات قد تكون السبب في عديد من المشكلات بل والكوارث في بعض الحالات، لهذا علينا أن نتحرى الدقة في البحث عن مصادر هذه الأخبار الكاذبة والتأكد من سلامتها بالأدلة العلمية قبل تداولها.

الحب ولا الجنس؟.. ماذا يرغب فيه منك شريك حياتك؟

ليس كل البنات يولدن بغشاء بكارة، فقد أثبتت الدراسات أن نسبة 5% من البنات يولدن بلا غشاء بكارة، بالتأكيد سوف يكون هؤلاء البنات هن الأسوأ حظاً لأن تصور الناس أن جميع البنات يولدن بغشاء يجعل غشاء البكارة هو الكيفية الوحيدة للتأكيد على أن الفتاة لم يسبق لها معيشة رابطة أو اتصال جنسي قبل الزواج.

يعتقد عديد من الناس أن الرجال باستمرار يفكرون في الجنس، وأيضاً لا يمانعون ممارسة الجنس بأي توقيت، لكن ذلك غير دقيق كلياً، فبالرغم من أن الرغبة الجنسية أشد نحو الرجال منها نحو السيدات، لكن الرجل ايضاً قد يشعر بالتعب والإرهاق فلا يكون جاهزاً لممارسة الجنس، وقد يصاب بخسارة الرغبة الجنسية ليس حصرا في فترات متقدمة من عمره إلا أن أيضاً في فترة الشبان وتلك الوضعية قد تنتج من عوامل صحية أو اجتماعية أو نفسية. 

الفيديوهات الجنسية.. «عشان رجلك متجيش في الخيه»

الذائع أن الحمل لا يأتي ذلك سوى بوجود اتصال جنسي كامل بين الذكر والأنثى، لكن ذلك غير دقيق، فقد يكون السبب احتكاك الأعضاء الجنسية للذكر والأنثى في وصول الحيوانات المنوية إلى الأنثى وحدوث حمل. وذلك ما لا يدركه الكثيرون فقد يقوم الرجل والمرأة بالمداعبات الخارجية لاغير معتقدين أن ذلك لا يأتي ذلك حملاً.

فيلم «أسرار الفتيات» سعى هدم ذلك المعتقد، فكانت بطلة الفيلم مراهقة ليس لها دراية بأي شيء ولم تهتم أمها بتثقيفها أو تعليمها بل لم تكن الأم على دراية بأي ثقافة جنسية ، وقع بينها وبين الفتى احتكاك جنسي، لم يقوما بعلاقة جنسية كاملة، وظنوا بذلكأنه لا من الممكن أن ينشأ حمل، وقد كانت المفاجأة أنها حملت ودون أن تفقد عذريتها حتى، وقد كانت الأم مصدومة عندما سمعت ذلك.

علمياً، الختان لا يترك تأثيره على الرغبة الجنسية عند الأنثى، فالختان عملية عضوية، في حين غريزة الجنس حالها حال الغرائز الأخرى كالحاجة للطعام والشراب والمأوى والملبس، وكل هذه الرغبات ومنها الرغبة الجنسية تنبع من أنحاء في المخ، وهكذافإن عملية الختان تمنع إشباع الرغبة ولا تمنع الرغبة ذاتها.

أثبتت عديد من الدراسات التي أجريت على سيدات من ثقافات غير مشابهة (ومنها العربية) أن هناك نسبة تتراوح بين 10%- 30% من السيدات يشاهدن أفلام البورن أيضاً، تلك النسبة ليست دقيقة خاصة أنه في المجتمعات العربية لا يصرح الأشخاصرجالاً أو سيدات بمشاهدتهم لهذه الأفلام.

رواية «الثقافة الجنسية» في جامعة الأزهر

عديد من الناس يعتقدون أن هناك وضع هو الأفضل في العملية الجنسية، نتيجة اعتيادهم ذلك الحال أو رؤيته في الافلام الإباحية، إلا أن في الواقع هناك أكثر من مائة وضع غير الأحوال التقليدية، ولا يبقى ما يطلق عليه «الحال الأفضل» بل ينبغي على الشريكين اختيار ما يلائمهم وما يستمتعون به.

ذلك ليس صحيحاً لأنه ليس من اللازم أن يصلا سويا إلى النشوة الجنسية، فهذا نادراً ما يصدر، فغالبا ما يبلغ الزوج أولاً للذروة الجنسية، لأن الرجال أسرع من السيدات على العموم، وقد ينتج ذلك أن تكون الزوجة من يبلغ أولاً، وقد لا يبلغ كلاهما. فهذا يتوقف على عديدة أسباب منها طبيعة جسم كل منهما، ومدى استثارتهم.

المجتمع المصري مليء بالخرافات والشائعات خاصة بخصوص الرابطة الجنسية بين الرجل والمرأة، وهذه الخرافات قد تكون السبب في عديد من المشكلات بل والكوارث في بعض الحالات، لهذا علينا أن نتحرى الدقة في البحث عن مصادر هذه الأخبار الكاذبة والتأكد من سلامتها بالأدلة العلمية قبل تداولها.