كل ذلك الصوت الجميل الذي يأتي من داخلها/قصة قصيرة

1979
بدا كل شيء طبيعياً، وفقاً لطقوس اليوم المعتاد، لكن عبد الحميد شعر بأن ثمة قلقاً يهيمن على زوجته، ويجعلها تدس رأسها بين كتفيها، اكثر من المعتاد، فسألها:
- مالك يا سيدة؟
- ابداً.
 
 لتنزيل القصة كاملة اضغط/ي هنا

بدا كل شيء طبيعياً، وفقاً لطقوس اليوم المعتاد، لكن عبد الحميد شعر بأن ثمة قلقاً يهيمن على زوجته، ويجعلها تدس رأسها بين كتفيها، اكثر من المعتاد، فسألها: - مالك يا سيدة؟ - ابداً.