لا بد أن تغرّد البلابل / قصة قصيرة

1996 
نشرت القصة عام 1996 ضمن المجموعة القصصية: "نساء عند خط الاستواء". لاحظت مها شيئًا غريبًا يتسرب إلى جو الحفلة، الأنوار بدأت تخفت، العيون تُرسل إشارات ذات مغزى، وفي آخر القاعة بدأت تلتصق كل اثنتين في أوضاع مثيرة. أفاقت من ذهولها على صوت صاحبة القصر قائلة بصوت مخمور (هل أنت مسرورة ؟!)"
 
 لتنزيل قصة "لا بد أن تغرّد البلابل" للكاتبة زينب حفني، اضغط/ي هنا
 

 
 

نشرت القصة عام 1996 ضمن المجموعة القصصية: "نساء عند خط الاستواء". لاحظت مها شيئًا غريبًا يتسرب إلى جو الحفلة، الأنوار بدأت تخفت، العيون تُرسل إشارات ذات مغزى، وفي آخر القاعة بدأت تلتصق كل اثنتين في أوضاع مثيرة. أفاقت من ذهولها على صوت صاحبة القصر قائلة...