منتدى الجنسانية يختتم تدريباً في الجنسانية بالتعاون مع البيت الآمن - نابلس

اختتم منتدى الجنسانية تدريباً في الجنسانية لمجموعة مشاركات من محافظات شمال الضفة الغربية من بينهن مشاركات من التنمية الاجتماعية وطاقم عمل البيت الآمن "جمعية الدفاع عن الأسرة" في مدينة نابلس.

وأشرف على التدريب المدربة المختصة رباب قربي، حيث تلقت المشاركات عشرين ساعة تدريبية في مواضيع ومحاور جنسانية بهدف تطويرهن في قضايا جنسانية من منظور مهني وأخلاقي، وتمحور التدريب حول العلاقة المهنية بين المتدربات والنساء الضحايا في المجتمع اللواتي يتم التعامل معهن،  والتركيز على أهمية فهم قضاياهن والحدود الواجب مراعاتها، واللغة المستخدمة خلال تلك العملية، كما ركز التدريب على إكساب المشاركات مهارات ومفاهيم جديدة حول الجنسانية مع ضرورة انعكاسها على الجانب العملي لعمل وأداء المشاركات.

وعن مدى أثر التدريب على المشاركات أوضحت إحداهن أن الدورة انعكست على تعاملها مع ابنتها إوإدراكها أهمية الحديث عن القضايا الجنسانية مع الأبناء، إضافة لأثرها على المستوى المهني إذ اختلفت لديها النظرة في التعامل مع المنتفعات، خاصة عند الحديث عن مواضيع الجنسانية الخاصة بهن .

ومن جانبها تحدثت مشاركة أخرى عن أثر التدريب وانعكاسه على حياتها الشخصية، إذ غيَّر لديها تعاملها وعلاقتها مع زوجها وأبنائها بشكل أفضل، وزاد من قدرتها على الحديث والتعبير عن نفسها، وعزَّز قدرتها على التصالح مع ذاتها.

اختتم منتدى الجنسانية تدريباً في الجنسانية لمجموعة مشاركات من محافظات شمال الضفة الغربية من بينهن مشاركات من التنمية الاجتماعية وطاقم عمل البيت الآمن "جمعية الدفاع عن الأسرة" في مدينة نابلس.